News

واشنطن تشدد الرقابة على العملات الرقمية والسوق تنزف


بعد هدوء نسبي، تجددت خسائر العملات الرقمية المشفرة بسبب تحركات أميركية، ما رفع من حجم خسائر السوق إلى 109 مليارات دولار خلال الـ 48 ساعة الأخيرة من التداولات.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد وقع أمراً تنفيذياً بشأن الرقابة الحكومية على العملة المشفرة، يحث الاحتياطي الفيدرالي على استكشاف ما إذا كان يجب على البنك المركزي طرح عملته الرقمية الخاصة.

وقبل أيام، وجه البنك المركزي الأميركي صفعة قوية للسوق، حينما تحدث جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، عن أن العملات الرقمية ربما تساعد روسيا في انتهاك العقوبات المفروضة عليها، وأكد رئيس الفيدرالي أنها للمضاربة، وعلى الكونغرس فعل شيء ما بشأنها.

ووفق بيان، قالت جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأميركية، إن الأمر التنفيذي يدعو إلى نهج منسق وشامل لسياسة الأصول الرقمية، وإن ذلك سيدعم الابتكار المسؤول، الذي يمكن أن تنتج عنه فوائد كبيرة للبلاد والمستهلكين والشركات.

كما سيتناول النهج المخاطر المتعلقة بالتمويل غير المشروع، وحماية المستهلكين والمستثمرين، ومنع التهديدات التي يتعرض لها النظام المالي والاقتصاد الأوسع نطاقاً.

“بيتكوين” تنزل لـ 38 ألف دولار

على صعيد التداولات وخلال الـ 48 ساعة الأخيرة، تراجعت القيمة السوقية المجمّعة للعملات الرقمية المشفرة 6 في المئة، خاسرة نحو 109 مليارات دولار، وذلك بعدما هبطت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 1829.2 مليار دولار في تعاملات نهاية الأربعاء الماضي، إلى نحو 1720.2 مليار في تعاملات اليوم.

وفي صدارة العملات الرقمية الخاسرة، جاءت عملة “بيتكوين”. وخلال الساعات الماضية، سجلت تراجعاً 6.7 في المئة، خاسرة نحو 2804 دولارات، وذلك بعدما نزل سعرها من مستوى 41410 دولارات إلى نحو 38606 دولارات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما هبطت قيمتها السوقية المجمعة 0.85 في المئة، فاقدة نحو 6.3 مليار دولار، بعدما نزلت من 737.8 مليار دولار إلى نحو 731.5 مليار، مستحوذة على نحو 42.52 في المئة من إجمالي القيمة السوقية المجمعة للعملات، التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وسجلت عملة “إيثريوم”، التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر 5.9 في المئة، فاقدة نحو 160 دولاراً، وذلك بعدما نزل سعرها من مستوى 2709 دولارات إلى نحو 2549 دولاراً.

كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية 6.2 في المئة، فاقدة نحو 20.2 مليار دولار، بعدما تراجعت قيمتها المجمعة من مستوى 325.3 مليار إلى نحو 305.1 مليار، لتستحوذ بهذا الرقم على نحو 17.73 في المئة من إجمالي السوق.

وجاءت عملة “تيزر” في المركز الثالث، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد. كما ارتفعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 80 ملياراً، مستحوذة على حصة سوقية إجمالية تبلغ 4.65 في المئة.

وفيما حلت عملة “بي أن بي” في المركز الرابع بين أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، فإنها سجلت خسائر خلال الساعات الماضية 2.2 في المئة، مقابل خسائر أسبوعية 6.7 في المئة، ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند مستوى 368.11 دولار.

كما هبطت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 60.7 مليار دولار، لتستحوذ بهذا الرقم على حصة سوقية تبلغ 3.52 في المئة من إجمالي القيمة المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وجاءت عملة “يو أس دي” في المركز الخامس، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد. فيما استقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 52.5 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ 3.05 في المئة.

خسائر عنيفة تطارد “سولانا”

وسجّلت عملة “إكس ريبل”، التي حلت في المركز السادس بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت 0.1 في المئة، مقابل ارتفاع واحد في المئة خلال الساعات الماضية، ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند مستوى 0.740 دولار. كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند 35.4 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 2.05 في المئة.

أما عملة “تيرا”، التي حلت في المركز السابع بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، فسجلت مكاسب خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت 3 في المئة، مقابل ارتفاع خلال الساعات الماضية 0.4 في المئة، ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند مستوى 95.40 دولار. كما ارتفعت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 34.4 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ 1.9 في المئة.

وجاءت عملة “كاردانو” في المركز الثامن، وسجلت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير 9.2 في المئة مع تراجع 1.6 في المئة خلال الساعات الماضية، ليستقر سعرها في تعاملات اليوم، عند مستوى 0.790 دولار. كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 26.6 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 1.54 في المئة.

وحلت عملة “سولانا” في المركز التاسع، بخسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير 11.5 في المئة، مع تراجع 2 في المئة خلال الساعات الماضية، لتستقر في تعاملاتها الأخيرة، عند مستوى 80.96 دولار.

كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 25.79 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ 1.49 في المئة من إجمالي القيمة المجمعة للعملات، التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

واستقرت عملة “إي في إي إكس” في المركز العاشر بين أكبر 10 عملات رقمية، من حيث القيمة السوقية، وفيما سجلت العملة ارتفاعاً خلال الساعات الماضية 0.2 في المئة، فقد تكبدت تراجعاً أسبوعياً 4.7 في المئة، ليجري تداولها اليوم عند مستوى 73.6 دولار. كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 19.43 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.12 في المئة.




Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.